الجمعة 22 اكتوبر 2021
الاصلاح ودرس النهضة
الساعة 03:01 مساءً
أحمد الشلفي أحمد الشلفي

مع التغييرات العاصفة التي تحدث داخل حركة النهضة بتونس والمراجعات غير العادية هناك، هل يدفع هذا قيادة حزب الإصلاح في اليمن إلى التأمل والإعتبار والبدء في حركة تصحيحية حقيقية قبل فوات الأوان؟

أعتقد حان الوقت فعلا لاعتبارت كثيرة بينها التحولات التي يشهدها اليمن والمنطقة والعالم .

أصبح التغيير مطلوبا الآن قبل أن تكون أثمانه أكبر.

مشكلة الإصلاح حاليا أن المتربصين به من داخله أكبر من المتربصين به من خارجه ، فهناك متحينون لسرقة القيادة وهم ليسوا أهلا لذلك ولديهم مصالح شخصية .

لكن في كل الأحوال التغيير مطلوب بغض النظر عن حالة الحرب التي تعيشها البلاد.

أين أخطأ الحزب وأين أصاب ؟ ماذا عليه أن يفعل لتصحيح أخطائه وماذا عليه لتجديد سياسته والتخلي عن كونه حزبا دينيا؟

ماآلياته للتغيير وماهي الأدوات ومن هم الأشخاص؟

هذا حزب كبير يستحق عمل كل هذه المراجعات قبل أن يصبح بلاثقل ولامعنى في ظل مجريات الأحداث التي تتغير!

لايكفي أن تحدثوا أنفسكم بالتغيير إفعلوا شيئا قبل أن تطوي الأحداث نفسها فتجدون أنفسكم أمام واقع جديد وتغيير أنتم مجبرون عليه.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار