الاربعاء 26 يناير 2022
كورونا والمشروع الفارسي في اليمن وهلاك عناصره
الساعة 02:14 مساءً
محمد مقبل الحميري محمد مقبل الحميري

هلك يحي الشامي وابنه زكريا في ضربة طيران فقالوا ما توا متأثرين بكورونا وهلكت قيادات حوثية كثيرا وكلما هلك مجرما اتهموا فيه كورونا ..

واخيرا هلك حاكمهم الفارسي حسن اير لو المعين بأمر الولي الفقيه خامنئي واليا على اليمن فكان الاخراج جاهزا  وكان النعي بهلاكه متأثرا بكورونا البريئة من دمهم براءة الذئب من دم ابن يعقوب.. علما انه خرج من اليمن جثة هامدة وهذا سر السماح لنقله جوا بإذن التحالف تكريما للوسطاء.. هو لم يسافر من اليمن ولكنهم استلموا رفاته عبر الوسطاء وسط تكتم شديد.

المشروع السلالي الحوثي ومن ورائه مشروع الفرس مشروع تدميري اتى على كل شيء جميل في بلادنا فدمره.

فيا ابناء اليمن ويا ابناء حاشد وبكيل ومذحج  وكل القبائل اليمنية التي لازالت تجيش معه اعلموا ان الحوثي يحرق ابناءكم ويوردهم الى المهالك  ولا يبالي طالما لقي من يجيش له لمحارقه ، اي قتلى من الزنابيل يعتبره نصرا له وتخفيفا عليه حتى ولو كانوا من الموالين له.

اتقوا الله في ابنائكم فالحوثي الى زوال عاجلا عبر آجل وقد بدأ العد التنازلي لنهايته ، فحافظوا على ابنائكم من سوقهم الى حتفهم ، فمأرب هي المدينة التي اوقفت زحفه وحطمت حُلمه وقتلت مشروعه ودافعت على اليمن كل اليمن وانقذت جمهوريته ، فالحقوا بهذا الشرف ، فالحوثي يستقوي عليكم بكم ، فإذا قلتم له لا لسنا ادوات رخيصة لمشروعك السلالي العنصري وادماؤنا لن تكون رخيصة لسلالتك فإنكم بذلك ستبطلون سحره وتساهمون بشرف انهاء عنصريته على وطنكم وابنائه الكرام.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار