الثلاثاء 28 يونيو 2022
الوثنية تطل برأسها مجددا
الساعة 07:20 مساءً
أحمد البتيت أحمد البتيت

أحمد البتيت يكتب تعليقاً على ذبائح مليشيات الحوثي في صنعاء: الوثنية تطل برأسها مجددا


خرجوا يطلبون المطر من بشرٍ أموات، مات بعضهم عطشًا!
الحسن والحسين وعلي وفاطمة بشر لا يملكون لأنفسهم نفعًا ولا ضرًا وهم أحياء، أما وهم أموات فهم محتاجون أكثر.. فكيف يعينون الأحياء!والحسين بالذات يقول السلاليون أنه مات عطشانا، فكيف يرويهم وهو لم يرو نفسه؟!
الوثنية تطل برأسها مجددًا.. فإن نزل المطر فتنوا الناس في دينهم وعقيدتهم، بزعمهم أن ذلك كان بفضل هؤلاء!
السلالية هم مشروع الوثنية الجديدة.. وسترون في قادم الأيام أصنامًا تحمل أسماء حسن وحسين وعلي وفاطمة! وهي الخطوة التالية لبناء القبور والقباب وتعظيمها والشرك عند ترابها، وهو ما نراه يستفحل هذه الفترة.
إن الجهد مضاعف على أهل العلم والمثقفين لبيان التوحيد الخالص، وتنقيته من هرطقات هؤلاء الوثنيين.
الوثنية التي تعيد تأسيسها السلالية باسم عليٍ وفاطمة والحسن والحسين.. ليس المقصود منها إلا دم اليمني وماله..
وهذا دأب الوثنيات في كل عصر وبلاد.
قاتل من أجل أولاد السلالة.
اقتل من أجل ذرية السلالة.
ادفع من أجل أحفاد السلالة.
تحمّل لتفتهن ذرية السلالة.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار