الخميس 6 اكتوبر 2022
سخافة اسمها ال البيت
الساعة 02:23 مساءً
كامل الخوذاني كامل الخوذاني

لايوجد بالنسبة لي رمز ديني مقدس الا رسول الله وماسواه مجرد اشخاص عاديين لا قدسية لهم اللهم فرضية الاحترام لاغير بما فيهم علي بن ابي طالب..

كثر المتسولين وكثر المتسلبطين وكثر المدعين انتسابهم للرسول وعلينا محبتهم ودفع خمُس اموالنا لهم وكأنهم ارامل عاجزة عن اعالة نفسها واعالة اطفالها..

العالم يتسابق الان لأكتشاف المجرات ونحن نعاني من جرثومة و. سخه اسمها ال البيت واكذوبة سخ. يفه اسمها الولاية وس. خافة اكبر اسمها الصلاة عليهم وموالاتهم ومحبتهم وتقديسهم وكأن هذا الدين المرسل من السماء جاء لتقديس عائلة مات معظمها كفار ومن اسلم منهم مات ومات نسله وحتى ان وجد من هو من نسله مجرد شخص تافه طالما لا يستطيع اعالة اسرته وينتظر دفع خمُس اموالي له ليشبع به جوع اطفاله واسرته ويدعي كرامته ومسيدته انا السيد الذي يعيلك ويعيل اطفالك بخمُس اموالي وزكاتي وصدقاتي ولست انت فاليد العليا خيرٌ واحب الى الله من اليد السفلى...

توجد خصلات شعر للرسول صلى الله عليه وسلم ويوجد ضرس من اضراسه ورباعيه من اسنانه ونحن في عصر يتسابق به العلم لإكتشاف المجرات وتجاوز العالم مسالة اثبات النسب قبل عقود عبر فحص الدي ان اي والجينات ولهذا اصبح عمل هذا الفحص لشعر الرسول ضرورة ملحه ويجب الضغط للقيام به وبعدها على كل ابن كلب يدعي انتسابه للرسول عمل فحص الدي ان اي واذا ثبت تطابقها مع جينات الرسول منحناه شهادة انتساب لال البيت يضعها على جدار منزله بدل شجرة الانساب المزورة التي تصرف وتوزع لكل هجين..

لن نبقى محشورين في عصر اكتشاف النطفة المقدسة والخصية المربعه والمهبل الخمسه نجوم المتميز عن بقية المهابل بسبب اشخاص تاف. هين زيفوا كل شيء بالدين لخدمتهم وتقديسهم حتى الاحاديث والسيرة والتفسير بينما العالم يعيش عصر اكتشاف المجرات..

ابصقوا بوجه كل من يدعي انتسابه للرسول وانسفوا خرافة ال البيت نسف هذه الخرافة الس. خيفة التي كانت اهم عوامل تشويه الاسلام وخراب المسلمين لايوجد شيء اسمه ال البيت ولا الصلاة عليهم ولا تقديسهم ولا محبتهم ولا ولايتهم واذا لم يتم تصحيح هذه الاكذوبة سوف تعيشوا مجرد بغال لأمثال عبدال. ،ملك الحو،. ثي يمتطوا ظهوركم كعبيد حتى قيام الساعة

لم ياتي الاسلام ليولي ويسيد على الناس اقرباء الرسول وازواج بناته لا هم ولا اي تا، فه يدعي انتسابه للرسول وهو من مات ولا ذرية له ولا ولد

وجوه لاتستحي


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار