الجمعة 27 يناير 2023
الوعل لم يكن إلهًا في اليمن 1
الساعة 09:48 مساءً
موسى علاية موسى علاية

 

لليمن تاريخ ثقافي وديني غني ، مع قبائل ومجتمعات مختلفة ، لكل منها معتقداته وتقاليده القديمة. من المحتمل وجود بعض الأساطير والخرافات المحلية التي تتعلق بالحيوانات ، لكنني لم أتمكن من العثور على أي إشارة في التاريخ الغربي حول اليمن غير المزيف، وهذا بعد بحث لشهر كامل، إلى أن الوعل كان يعتبر إلهًا في اليمن على وجه التحديد، وكما يعتقد البعض الذين يقرأون كتابات اصحاب القاوق التي حرفت وزيفت التاريخ اليمني المكتوب باللغة العربية من أجل تعميد فكر عنصري تسلطي وتهكمي. 

ولكن من المعروف أن الوعل يحمل أهمية ثقافية لشعب اليمن والمنطقة مثل دول حاضرة الآن أي السعودية حاليًا وكما حصلت على بعض الكتابات، ويعتبر الوعل في هذه البلدان رمزا للقوة والذكورة ، وكما هو موجود في السودان وغيرها من المناطق.  في بعض التقاليد العربية ، يُعتقد أن قرون الوعل يمكن استخدامها كعلاج لأمراض مختلفة.

 في اليمن ، غالبًا ما يتم تنظيم وتقييد صيد الوعل ، والعديد من المجتمعات المحلية لديها تقاليد طويلة الأمد في الحفاظ على مجموعات الوعل وإدارتها.  في بعض المجتمعات الريفية والقبلية اليمنية، يعتبر صيد الوعل من طقوس القوة ، ومن المتوقع وحسب التقاليد في هذه المناطق أن يثبت الشباب قوتهم ونضجهم عن طريق صيد الوعل.

 بشكل عام ، في حين أن الوعل لم ولن يكون إلهًا في اليمن ، إلا أنه يحمل قيمة ثقافية كبيرة ، ويجب أن تأخذ جهود الحفظ على هذه القيم الثقافية في الاعتبار حتى يعيد  البلد القوة والثقافة المحلية وبنيته الاجتماعية والحضارية الصلبة تجاه مشروع الهادي الذي يقول أني خلقت لكي اكون سيدك وانت عبد لي، هذا ليس اختياري ولكن اختيار الهي، أذن من هو الملحد. 

اتمنى من اقزام العلم وكما يسمون انفسهم اشرطة كاسيت أن يعلمون بأن العالم قد تغير وأن الواقع مختلف وشريط الكاسيت لم يعُد يستخدم كون الشبكة العنكبوتية اصبحت مصدر المعلومات ، ولن يعد هناك حيز للتحيز الفكري والايدلوجي.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار