الاربعاء 27 يناير 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - سرب من النحل يهاجم طائرتين ويمنع  إقلاعهما من المطار (صورة)
سرب من النحل يهاجم طائرتين ويمنع  إقلاعهما من المطار (صورة)
الساعة 07:15 مساءً (متابعات)

 

تسبب سرب من النحل في حدوث فوضى في مطار كولكاتا بالهند هذا الأسبوع بعد أن هاجم طائرتين مما أدى إلى تأخير كلتا الرحلتين، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».



وظهر النحل لأول مرة على متن طائرة تابعة لشركة «فيستارا» يوم الأحد بينما كانت تنتظر الركاب للصعود إلى متنها، ثم ظهر سرب آخر مرة ثانية في صباح اليوم التالي على متن طائرة أخرى في نفس المكان.

في كلتا الحالتين، كان لا بد من إحضار شاحنة إطفاء لرش الطائرتين وإزالة النحل، مما أدى إلى تأخير كل رحلة بحوالي ساعة.

وقال متحدث باسم شركة الطيران لصحيفة «تايمز أوف إنديا» إن النحل ظهر لأول مرة في حوالي الساعة الرابعة مساء يوم 29 نوفمبر (تشرين الثاني)، وكان يتجمع على جانب طائرة «فيستارا» المتجهة إلى دلهي.

وكان لا بد من تأجيل الصعود إلى الطائرة بينما تم إحضار شاحنة إطفاء لرش الطائرة والتأكد من خلوها من النحل.

وإن الرحلة، التي كان من المقرر أن تغادر حوالي الساعة 5:30 مساءً، غادرت المطار حوالي الساعة 6:30 مساءً.

ولكن، رغم أن موظفي شركة الطيران كانوا يأملون في أن تكون هذه الحادثة هي الأخيرة من نوعها، فقد فوجئوا في صباح اليوم التالي عندما ظهر النحل مرة أخرى على متن طائرة ثانية في نفس الموقع.

هذه المرة، اجتاحت الحشرات رحلة كان من المقرر أن تغادر إلى مطار بورت بلير حوالي الساعة 10:30 صباحًا.

ومنع السرب العمال من تحميل الأمتعة على متن الطائرة، حيث استقر النحل فوق أبواب الشحن المفتوحة.

مرة أخرى، كان لا بد من إحضار شاحنة إطفاء لإزالة الحشرات. استؤنف التحميل في النهاية، وأقلعت الرحلة حوالي الساعة 11:30 صباحًا.

وليس من الواضح بالضبط سبب مهاجمة النحل للطائرة، لكن أسراب النحل عادة ما تتجمع عندما تتحرك أعشاشها.

وقد يتحرك النحل لسببين: إما عندما يصبح العش الأصلي غير قابل للحياة بسبب المرض أو الآفات أو التغيرات البيئية الأخرى؛ أو عندما تكبر عائلة النحل وفي هذه الحالة سوف تنقسم إلى قسمين مع توجه نصف النحل للبحث عن منزل جديد.

في كلتا الحالتين، يقوم النحل بتجويع الملكة إلى النقطة التي تصبح فيها خفيفة بما يكفي للطيران ثم يقومون بمرافقتها إلى موقع التعشيش الجديد، وفقًا للمعلومات التي نشرتها جامعة كاليفورنيا.

أثناء الاحتشاد، قد ينتقل النحل مبدئيًا إلى موقع للراحة على بعد مسافة قصيرة من العش الأصلي، بينما ترسل الخلية بعض العمال للعثور على منزل دائم جديد.

ونظرًا لانخفاض أعداد النحل، لا سيما في الولايات المتحدة وأوروبا، يحث مربي النحل الناس على عدم مهاجمة أو رش الحشرات إذا كانوا يجتاحون منازل أو سيارات، أو في هذه الحالة، طائرات كبيرة.

بدلاً من ذلك، يطلب من الأشخاص الاتصال بالمحترفين الذين يمكنهم نقل الخلية يدويًا إلى مكان أكثر أمانًا.


آخر الأخبار