الجمعة 22 اكتوبر 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - مرجعية حوثية بصنعاء يدعو للتمرد على عبدالملك الحوثي (تسجيل صوتي)
مرجعية حوثية بصنعاء يدعو للتمرد على عبدالملك الحوثي (تسجيل صوتي)
الساعة 08:58 مساءً (بوابتي - متابعات)

دعا مرجعية حوثية بارزة إلى التمرد على عبدالملك الحوثي.

وقال المرجعية يحيى الديلمي في خطبة الجمعة الماضية في جامع الفليحي بأمانة العاصمة إن مليشيا الحوثي ليست قضاء ولا قدرا ولا ينبغي الاستسلام لها.



وأشار إلى أن الظلم والطغيان الذي تفرضه جماعة عبدالملك الحوثي عبر مشرفيها وأجهزتها الأمنية والعسكرية والوقائية ينبغي مقاومته.

ودعا يحيى الديلمي سكان صنعاء إلى التمرد على الجماعة. وقال إن فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجبة.

ويعد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أحد الأصول في مذهب الإمامة الجارودية.

ووجه الديلمي الذي بادله الجيش بصفقة تبادل في سبتمبر من السنة الماضية مع نجل علي محسن انتقادا شديدا لعبدالملك الحوثي في الخطبة التي بلغت 24 دقيقة، خصص نهايتها للهجوم عليه.

ووجه الديلمي أسئلة لعبده الحوثي عن سر عدم خروجه إلى الناس؟

وقال مادمت تملك الجيوش والسلطة والأجهزة المخابراتية والوقائية فلماذا تخشى الخروج؟

ولماذا تحاضر الناس في البدرومات؟ والغرف المغلقة؟

وينص المذهب الجارودي على أن يكون الخارج شجاعا معروفا ولايعتزل السكان.

وأجاب الديلمي بنفسه على أن عدم الخروج من عبدالملك الحوثي للناس رغم سيطرته المطلقة بسبب تعلقه بالسلطة واتخاذه الظلم وسيلة للحكم.

وتشترط الزيدية الجارودية الظلم للخروج عن الحاكم وهو ما يراه الديلمي متحققا عبر اصل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وقالت مصادر مطلعة في صنعاء إن أنصار الديلمي منعوا الأمن الوقائي من خطفه لكن مليشيا الحوثي اختطفت نجله عصر يوم الجمعة الماضية.

وتزايد الصراع بين الجماعات الحوثية واشتدت حدته ويمثل الديلمي أحد أحدث العناصر والقوى المناهضة لشخصية عبدالملك الحوثي.

 

في تسجيل لخطبة الجمعة الماضية القاها العلامة يحيى الديلمي في جامع الفليحي بالعاصمة صنعاء يخاطب عبدالملك الحوثي وأعماله السرية ،، وفيها تحدث الخطيب عن البدرومات والدورات الثقافية والقائمين عليها ونسف الولاية واتباع الولاية وكشف حربهم ونسف السيء الحوثي الذي وصفه بالمتخبئ والخايف. بحسب مصادر في صنعاء أراد الامن الوقائي للحوثه عقب انتهاء خطبة الجمعة أخذه الا ان المصلين منعوهم في حين اكدت معلومات عن اختطاف ابنه بعد عصر الجمعة وهو مخفي حتى الان. العلامة الديلمي كان محبوساً في مارب وتم اطلاق سراحه في اخر صفقة لتبادل الاسرى ويذكر ان الحوثيين هدموا جامع النهرين (منذ مايقارب ١٨ شهراً) و الذي كان خطيبه الديلمي بحجة انحراف القبله عن موضعها !!

Posted by ‎يحيى حسين العابد‎ on Sunday, September 19, 2021

 


آخر الأخبار