الاربعاء 3 مارس 2021
الرئيسية - ثقافة وفن - الطب الشرعي ينهي الجدل حول جثة الفنان عبد الحليم
الطب الشرعي ينهي الجدل حول جثة الفنان عبد الحليم
الساعة 09:55 مساءً

بوابتي- متابعات

جدل أثاره نجل شقيق الفنان عبد الحليم حافظ، محمد شبانة بشأن جثة الفنان المصري التي زعم أنها لم تتحلّل على الرغم من مرور 31 عاماً على وفاته.



 في حوار تلفزيوني، لفت شبانة الى أنه كان في صدد نقل جثمانيّ عمّه ووالده بسبب المياه الجوفية، والخوف من تسرّبها الى القبرين، ووجد أن الصخور حالت دون ذلك، وأخذ يشرح كيفية نزوله الى قبر عبد الحليم، وتفاجئه بأنه ما زال «نائماً بشعره الأسود وخدوده وأنفه وأذنيه».

 هذا الكلام أثار زوبعة في مصر، وأسئلة حول صحة ما قاله شبانة عن عدم تحلّل الجثة، الى أن ردّ اليوم، كبير الأطباء الشرعيين في مصر، أيمن فودة الذي أكدّ أن «جثة الشخص قد تبقى دون تحلل بعد الوفاة لسنوات طوال قد تصل إلى 40 عاماً»، موضحاً أن «أكثر ما قد يؤدي إلى عدم تحلل الجثة إما أن تكون مدفونة في منطقة جبلية أي وسط الجبال أو في صحراء جافة لا رطوبة بها».

ولفت الى أن سبب عدم تحلل الجثة، هو ارتفاع الحرارة وتجفيفها للمياه داخل الجثة، وبالتالي تقليل نشاط بكتيريا التعفن التي تؤدي الى تآكل الجثة.

 ونوّه فودة أيضاً بأن «دفن الجثة في وسط المياه قد يؤدي على المدى البعيد إلى الاحتفاظ بنفس ملامحها ولكن تصبح رخوة محاطة برغاوٍ بيضاء تشبه الصابون، وهي ظاهرة تسمي بالتصبّن»، واضاف: «الأملاح الموجودة في الماء تتفاعل مع أملاح الجسم وتحتفظ بنفس شكل الجثة وتحافظ على قوامها».

 


آخر الأخبار