الاربعاء 3 مارس 2021
الرئيسية - إقتصاد - مصدر ملاحي: دخول ثلاث سفن وقود ميناء الحديدة 
مصدر ملاحي: دخول ثلاث سفن وقود ميناء الحديدة 
مصدر ملاحي: دخول ثلاث سفن وقود ميناء الحديدة 
الساعة 07:48 مساءً (متابعات خاصة)

أفاد مصدر ملاحي، بوصول ثلاث سفن للمشتقات النفطية الى ميناء الحديدة  الخاضع لسلطة الحوثيين، تزامنا مع أزمة وقود خانقة تشهدها مناطق نفوذ الجماعة المتحالفة مع ايران، منذ أشهر.

وقال المصدر، ان سفينتي بنزين وأخرى محملة بمادة الديزل دخلت الميناء اليوم الخميس، للمرة الاولى منذ بداية العام الجاري، في خطوة يمكن ان تكون على صلة بوساطة المبعوثين الاممي والاميركي المتواجدين في العاصمة السعودية الرياض.



وكان تقرير خبراء لجنة العقوبات للعام 2021م، قد أكد أن أزمة النفط التي تشهدها اليمن على فترات متقطعة، هي "ذات طابع سياسي" بفعل الخلافات بين الحوثيين الحوثية والحكومة اليمنية، واحتكار سوق الوقود في شمالي اليمن من قبل شركات نفطية حوثية تم إنشاؤها بعد قرارات الجماعة بتحرير سوق الوقود عام 2016.

وقال التقرير إن فريق الخبراء قام بجمع وتحليل البيانات من مصادر مختلفة داخل اليمن وآلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش المتعلقة بشحنات النفط إلى ميناء الحديدة في عامي 2019 و، 2020 من أجل فهم تام لآثار المرسومين رقم 49 و75 الصادرين عن الحكومة اليمنية على تجارة الوقود بالنسبة للحوثيين".

وأضاف التقرير، أنه وإثر "انتهاك الحوثيون لاتفاق الحديدة في مايو/أيار (آلية تنظيم الاستيراد التي رعاها المبعوث الأممي نهاية عام 2019)، أخرت الحكومة اليمنية ما يصل إلى 23 ناقلة نفط في منطقة الانتظار التابعة للتحالف في الحديدة".

وأوضح التقرير أنه "مع تباطؤ واردات النفط عبر الحديدة، بدأت شركة النفط التي يسيطر على الحوثيين في تقنين الوقود على نحو غير مبرر".

وقال الخبراء إن تقنين شركة النفط الحوثية الغير مبرر، جاء "على الرغم من أن الكميات الموزعة داخل البلد ظلت ثابتة على أساس سنوي".

وأكد الخبراء "أن أزمة النفط ذات طابع سياسي متزايد، حيث يوظف الطرفان هذه السلعة لتحقيق أهدافهما الاجتماعية السياسية ويمكن أن يكون لهذا الاتجاه في نهاية المطاف أثر سلبي على السلام والاستقرار في البلد".

 


آخر الأخبار