السبت 31 يوليو 2021
الرئيسية - عربية ودولية - موسم الحج 2021: كم تخسر إيرادات السعودية بسبب تقليص حجم الحج؟
موسم الحج 2021: كم تخسر إيرادات السعودية بسبب تقليص حجم الحج؟
الساعة 09:37 مساءً (متابعات)

يمثل تقليص حجم الحج خسارة كبيرة في إيرادات السعودية التي تعاني بالفعل من الصدمات المزدوجة للتباطؤ الناجم عن الفيروس وهبوط أسعار النفط.
 
وتبلغ إيرادات الحج والعمرة حوالي 12 مليار دولار سنويا.
 
في العام الماضي، مُنعت الصحافة الأجنبية من تغطية مناسك الحج، والتي عادة ما تكون حدثا إعلاميا عالميا ضخما.
 
وكانت السعودية قد أعلنت أن موسم الحج هذا العام سيقتصر على مواطنيها والمقيمين داخل المملكة، نظرًا لاستمرار انتشار فيروس كورونا وظهور تحورات جديدة له في العالم.
 
وقالت وزارة الحج إنه سيُسمح لحوالي 60 ألف شخص فقط بتأدية مناسك الحج هذا العام، وستتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاما وجميعهم تلقوا التطعيم، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
 
وكانت السعودية قد سمحت، في العام الماضي، لألف شخص فقط بأداء فريضة الحج بسبب الوباء.
 
وفي العادة يؤدي مناسك الحج سنويا أكثر من مليوني حاج.
 

الأولوية لمن لم يحج



وعقدت وزارة الحج السعودية مؤتمرا صحفيا بعنوان "المؤتمر الصحفي الدوري الخامس للتواصل الحكومي عن ضوابط وآليات حج 1442هـ"، وكشفت فيه ضوابط الحج هذا العام.
 
وقالت الوزارة إن "الحج سيكون للحاصلين على اللقاح، وفق ضوابط وآليات متبعة في المملكة لفئات التحصين، كما أن الأنظمة الإلكترونية تسجل كل من أخذ اللقاح بدقة، ولا يوجد أي احتمالية لشهادات مزورة".
 
وأضافت الوزارة أن "الأولوية للتسجيل في حج هذا العام ستكون لمن لم يحج خلال السنوات الخمس الماضية. وشددت على أن ترتيبات حج هذا العام كانت من منطلق حرص المملكة الدائم على سلامة الحجاج وصحتهم".
 
وفرضت السعودية قيودا على التجمعات وأغلقت المساجد منذ تفشي الوباء مطلع العام الماضي، لكنها قررت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فتح المسجد الحرام للصلاة للمرة الأولى منذ سبعة أشهر واستأنفت جزئيا أداء العمرة طوال العام.
 
والحد الأقصى لمن يؤدون مناسك العمرة 20 ألف شخص في اليوم، مع ما مجموعه 60 ألف من المصلين المسموح لهم بأداء الصلاة اليومية في المسجد.
 
وتجذب العمرة عادة ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم كل عام، لكن السلطات قالت إنها ستسمح لطقوس العمرة بالعودة إلى طاقتها الكاملة بمجرد انحسار خطر الوباء.
 
وتستمر السلطات السعودية في حظر الاقتراب أو لمس الحجر الأسود، أثناء المناسك.
 

أعلى الاحتياطات

وقالت وزارة الحج يوم السبت "في ضوء ما يشهده العالم بأسره بسبب وباء فيروس كورونا ... وظهور متغيرات جديدة، واصلت السلطات المعنية مراقبة الوضع الصحي العالمي".
 
وأضافت في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية "بالنظر إلى الحشود الكبيرة التي تؤدي فريضة الحج وقضاء فترات طويلة في أماكن متعددة ومحددة .. الحج يتطلب أعلى مستويات من الاحتياطات الصحية".
 
وقالت وزارة الحج والعمرة السعودية إن الجهات المختصة عملت على دراسة جميع المؤشرات بكل دقة؛ ليكون هناك نموذج عمل للحج يتوافق مع أعلى معايير الاشتراطات الصحية.
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في السعودية ترحيبها بالقرار، وقالت الهيئة إن "قصر حج هذا العام على المواطنين والمقيمين قرار موفق للحفاظ على النفس البشرية".
 
كما أعلنت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي ترحيبها بالتدابير التي أعلنتها المملكة لتنظيم شعيرة الحج هذا العام.
 
وسجلت السعودية حتى الآن أكثر من 460 ألف إصابة بفيروس كورونا بينها 7536 حالة وفاة.
 
وقالت وزارة الصحة إنها قدمت أكثر من 15 مليون جرعة لقاح لفيروس كورونا في بلد يزيد عدد سكانه عن 34 مليون نسمة.
 


آخر الأخبار