الجمعة 3 ديسمبر 2021
الرئيسية - أخبار بوابتي - دولة خليجية أول من يستخدمها ..نظام نقل جديد لكبسولات معلقة بسرعة 500 كم في الساعة
دولة خليجية أول من يستخدمها ..نظام نقل جديد لكبسولات معلقة بسرعة 500 كم في الساعة
الساعة 10:48 صباحاً (متابعات)

في دولة الإمارات بدأت مدينة الشارقة في إنشاء شبكة تجريبية لنظام مواصلات فائق السرعة، يحمل اسم “سكاي وي” يعتمد على كبسولات كهربائية معلقة على كبل فولاذي.

حيث طورت شركة “سترينج تكنولوجيز” في بيلاروسيا، التي يقودها أناتولي يونيتسكي، وهو عالم ومخترع في مجالات البناء والنقل والهندسة والصناعات الإلكترونية والكيميائية, نظام نقل جديد عن طريق كبسولات معلقة.



“سكاي وي” شبكة تجريبية لنظام مواصلات عالي السرعة، يعتمد على كبسولات كهربائية معلقة على كبل فولاذي.

واستكملت مجموعة شركات “يونيتسكي”، المؤسسة البيلاروسية المختصة بابتكار حلول النقل الآمنة والمريحة والصديقة للبيئة، أول مرحلة من مشروع القطار المعلق “يو سكاي” لنقل الركاب والبضائع في منشأة الاختبارات بالشارقة.

وينتقل أول مشاريع “يو سكاي” التجارية من مرحلتي الابتكار ورأس المال الاستثماري إلى مرحلة الأعمال الاستثمارية قبيل الإطلاق الرسمي في عام 2022.

ويواصل “يونيتسكي” باختبار حل النقل المستدام قبل تنفيذه على نطاق واسع في العام القادم.

وقال أناتولي يونيتسكي، مؤسس مجموعة شركات يونيتسكي ويو سكاي ترانسبورت:<<يشكل هذا الحل علامة فارقةً في مسيرة تطورنا>>.

وذلك من خلال الاستفادة من أحدث تقنيات ميزات نظام النقل المعلق التي تتضمن المرونة والتنوع والإمكانات المميزة التي تواكب أعلى معايير الجودة والكفاءة من حيث الكُلفة.

نقل الركاب في كبسولات فاخرة

ويوفر نظام “يو سكاي” الذي تم تصميمه لتقديم خدمات لوجستية للركاب والبضائع اتصالاً عالي السرعة ويتطلب إنشاؤه كُلفةً بسيطةً مقارنةً بحلول النقل الأخرى، كما أن تأثيره محدودٌ جداً على البيئة.

بلغ إجمالي الاستثمار في تصميم وإنشاء مرافق النقل والشحن الحضري الخاصة بنظام “يو سكاي” بما يتوافق مع معايير الاعتماد أكثر من 14 مليون دولار أمريكي.

يتضمن أول مشروع نقل معلق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيارات نقل الركاب والبضائع، وتشتمل العربات المتحركة مقصورات كهربائية ذاتية القيادة، مثل مركبتي يو كار لنقل الركاب ويو كونت لشحن البضائع، والمصممة للسفر بسرعة 150 كم بالساعة على سكك حديدية معلقة.

ويمكن توسيع الخط الأول لمجمع “يو سكاي” في موقعه الحالي ضمن مجمّع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار لربط شبكة مباني التدريب في الوجهة.

وتتوافق حلول النقل من “يو سكاي” مع معايير سلامة بنية النقل التحتية الصادرة عن TUV SW، مزود حلول الجودة والسلامة والاستدامة.

خطة لتوسيع المشروع

وتشير المرحلة الثانية إلى إطلاق منصة تقنية مخصصة لقيادة واعتماد خط “يو سكاي” عالي السرعة، حيث تصل المركبات الإلكترونية المعلقة إلى سرعة 500 كم بالساعة.

وتعرض مجموعة شركات يونيتسكي في إكسبو 2020 دبي حلاً مبتكراً للدول المشاركة والشركات العاملة في مجالات النقل والطاقة والمعلومات والتطوير والمشاريع الزراعية وغيرها من القطاعات ذات الصلة في جميع أنحاء العالم.

كما تشتمل عوامل تطبيق منصة تقنية يو سكاي عالية السرعة ما يلي:

الاستثمار المطلوب لبناء مجمع نقل عالي السرعة لأغراض البحث والتوضيح بما يتوافق مع المعايير المعتمدة هو 230 مليون دولار أمريكي.

ويبدأ طول النموذج الاختباري للسكة المعلقة من 20 كم، بينما تبدأ مساحة الأرض المطلوب تغطيتها من 100 هكتار.

الاستثمار المطلوب لتطبيق المنصة التقنية بالكامل, مع جميع مرافق بنية النقل التحتية وغيرها من التقنيات ذات الصلة يبلغ 500 مليون دولار أمريكي.

وتبلغ مساحة قطعة الأرض الإضافية أكثر من 50 هكتاراً. ومدة بناء واعتماد مجمع النقل عالي السرعة يو سكاي (من بداية التمويل الشامل للمشروع) هي عامان.

مدة إنشاء المنصة التقنية بالكامل (من بداية التمويل الشامل للمشروع) هي ثلاثة أعوام.

سرعة المركبات الكهربائية المعلقة وعالية السرعة في مقصورات نقل الركاب والبضائع والشحن هي 500 كم بالساعة حسب تصور المنصة التقنية لبناء الموقع التجريبي.

وبالنهاية، تزداد السرعة حتى تصل إلى 600 كم بالساعة (مع مسار اختبار يبلغ طوله 30 كم أو أكثر).

وسيتم تطوير أكثر من 100 نشاط بحثي وتنموي وتقني مرتبطة بالقطاع داخل مركز الابتكار التقني المُقترح، تتضمن أنظمة تحكم ذكية، وأنظمة نقل حزم البيانات عالية السرعة والترميز.

وأيضاً, أنظمة الرؤية الآلية والتشخيص الآلي، وأنظمة إمدادات الطاقة والاتصالات، وأنظمة سلامة الركاب ومراقبة السلوك، والديناميكيات وديناميكا الهواء للنقل عالي السرعة بالقطارات المعلقة، وغيرها الكثير.

وعبّرت العديد من الجهات الحكومية عن اهتمامها بالاستعانة بخدمات “يو سكاي” لنشر منصة “يو سكاي” التقنية عالية السرعة في مناطقها.

يأتي لك بالتزامن مع ارتفاع مستويات الطلب على خدمات الشحن في المناطق الحضرية والنقل عالي السرعة بين المدن وحلول البنية التحتية في العديد من الدول حول العالم.

ولم يعلن عن الموعد المحدد لإطلاقه، لكن يتوقع أن يبدأ في نقل الركاب في كبسولات فاخرة.

وقال “أوليج زاريتسكي”, الرئيس التنفيذي لشركة سكاي وي جرين تيك، التي منحتها حكومة الشارقة امتياز تشغيل النظام: “من بعيد، قد يبدو مثل التلفريك، لكنه يتقدم عليه بسنوات ضوئية”.

ولأن كبسولات النظام تتحرك على ارتفاعات عالية، فهو لا يشغل الأرض المحيطة.

وقال زاريتسكي “لا نحتاج إلى شق الطرق أو هدم المنازل كما نفعل لإنشاء البنى التحتية الأخرى للنقل، وهذا يمكننا من إنشاء نظام النقل هذا على مسافة قريبة جدا من منازل الناس”.


آخر الأخبار