الأحد 22 مايو 2022
الرئيسية - إقتصاد - الإنذار المبكر: ارتفاع قيمة العملة اليمنية لم يفيد الفقراء
الإنذار المبكر: ارتفاع قيمة العملة اليمنية لم يفيد الفقراء
الإنذار المبكر: ارتفاع قيمة العملة اليمنية لم يفيد الفقراء
الساعة 10:05 صباحاً (متابعات )

قالت شبكة الإنذار المبكر للمجاعة، إن استمرار أسعار المواد الغذائية المرتفعة حد من وصول الفقراء إلى الغذاء في اليمن، على الرغم من ارتفاع قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وأضافت شبكة الإنذار المبكر للمجاعة التابعة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في تقريرها "توقعات الأمن الغذائي اليمني، أبريل 2022"، لا تزال أسعار المواد الغذائية أعلى بكثير من المتوسط على الرغم من الانخفاضات الطفيفة الأخيرة.



ولفتت إلى أنه على الرغم من التطورات السياسية والاقتصادية الإيجابية الأخيرة، بما في ذلك تشكيل مجلس قيادة رئاسي جديد والإعلان عن حزم مساعدات مالية كبيرة من دول الخليج، إلا أن العملة المحلية لم تستقر بعد ولا تزال تتقلب.

وبحسب التقرير، بحلول 26 أبريل، ظلت قيمة الريال اليمني أعلى بنحو 17 في المائة في عدن و5 في المائة في أمانة العاصمة، مقارنة بنفس التاريخ في مارس 2022.

وأشار التقرير إلى تحسن الاستهلاك الغذائي للأسر الفقيرة والتنوع الغذائي بشكل طفيف في أبريل خلال شهر رمضان المبارك في مناطق الحكومة بسبب الدعم العيني والمالي المرتبط ب(الزكاة) الذي يقدمه الأفراد والجمعيات الخيرية.

ووفقاً للتقرير، فإنه في المناطق الريفية، تؤدي أسعار بيع الماشية إلى زيادة وصول بعض الأسر الرعوية إلى الغذاء والدخل، حيث إن الأسر الفقيرة غالبًا ما تضطر إلى بيع الماشية للحصول على الدخل.

وتوقع تقرير شبكة الإنذار المبكر بالمجاعة أن تكون التحسينات الطفيفة الأخيرة قصيرة الأجل، حيث تم استنفاد المصادر الموسمية للأغذية والدخل.

 


آخر الأخبار