الاثنين 15 يوليو 2024
الرئيسية - أخبار اليمن - مخاوف من غرق سفينة ثالثة قصفتها المليشيا ومصادر تكشف الدولة التي تملكها وحمولتها
مخاوف من غرق سفينة ثالثة قصفتها المليشيا ومصادر تكشف الدولة التي تملكها وحمولتها
الساعة 07:03 مساءً (متابعات)

تسود مخاوف من غرق السفينة الأوكرانية "فيربينا" التي ترفع علم بالاو، والتي كانت محملة بمواد بناء خشبية، بعد أسبوع من قصف الحوثيين لها في خليج عدن، حيث لم يتمكن بحارتها من إخماد الحرائق على متنها وقامت القوات الأمريكية بإجلائهم وإسعاف أحد البحارة المصابين إثر الهجوم. 

 



وتقول مصادر حكومية يمنية إن السفينة "فيربينا" تنجرف بعيداً في مياه خليج عدن باتجاه السواحل الجيبوتية، وسط تحذيرات من تسبب غرق السفن في إلحاق أضرار بالبيئة البحرية إضافة إلى المخاطر التي سيشكله غرقها في الممر الملاحي، بحسب ما نقلت صحيفة الشرق الأوسط. 

 

وكانت مصادر ملاحية غربية، قد اكدت الأربعاء، غرق السفينة اليونانية "توتور" في البحر الأحمر بعد أسبوع من تعرّضها لهجوم للحوثيين. 

 

تُعدّ سفينة الشحن اليونانية "توتور" هي ثاني سفينة تغرق بسبب الهجمات الحوثية بعد السفينة البريطانية "روبيمار" تسود مخاوف من مصير مماثل تواجهه السفينة الأوكرانية "فيربينا" التي تركها بحارتها تهيم في خليج عدن بعد تعذر إطفاء حرائق على متنها جراء هجوم حوثي آخر تعرّضت له في 13 من الشهر الحالي. 

 

وغداة إبلاغ هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، عن تلقيها دلائل على غرق سفينة الشحن اليونانية "توتور"، نقلت رويترز، الأربعاء، عن منقذين تأكيدهم غرق الناقلة التي كان الحوثيون هاجموها في 12 من الشهر الحالي بزورق مفخخ وصواريخ في جنوب البحر الأحمر. 

 

وقالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية إن "توتور" من المعتقد أنها صارت ثاني سفينة يغرِقها الحوثيون في البحر الأحمر منذ نوفمبر (تشرين الثاني)، في حين نقلت "رويترز" عن أندرياس سافليريس، أحد مالكي مجموعة "سافليريس" للإنقاذ، قوله إن سفينتي إنقاذ كانتا في طريقهما إلى السفينة عندما تم إبلاغهما بأنه من المعتقد أنها غرقت. 

 

كما أبلغت قوات بحرية السفن المبحرة إلى المنطقة بعد ظهر الثلاثاء بأن السفينة "توتور" التي ترفع علم ليبيريا قد غرقت، وأن هناك حطاماً ودلالات على وجود تسرب للوقود في الموقع. 

 

وإذ لا يزال أحد أفراد طاقم السفينة مفقوداً، حيث يرجح أنه كان في غرفة المحرك التي تضررت بسبب الهجوم، كان بحارتها وعددهم 21 فلبينياً تم إجلاؤهم وإعادتهم إلى بلادهم.

 


آخر الأخبار