الاربعاء 22 سبتمبر 2021
  البيضاء والخيانة المُرة
الساعة 07:22 صباحاً
الحسن علي ابكر الحسن علي ابكر

استمعت للمقطع الصوتي للشيخ حسين فضل  الصلاحي اليافعي أحد قادة العمالقة والمكلف من وزير الدفاع لاستلام التموين والدعم والاسناد اللوجستي لعملية البيضاء والذي وضح فيه  اسباب الانكسار في جبهة الزاهر بعد النصر الكبير والخيانة المُرة .

 ويتضح من المقطع أن انتصار البيضاء كان وسيظل بصدق وانتماء العظماء الشجعان من آل حميقان وكافة ابطال البيضاء وشرفاء اليمن ومن معهم من الابطال المدافعين عن كرامة اليمن واليمنيين  وعن شرف الدولة و القبيلة .

شكرا ال حميقان وكل قبائل البيضاء فنضالكم مشهود وساحتكم بيضاء ودوركم البطولي ثابت راسخ رسوخ الجبال ،  يدرس للأجيال و سيكتبه التاريخ بأحرف من نور .

شكرا جيشنا الوطني المرابط على الثغور، شكرا لقياداته الميدانية وضباطه البواسل وجنوده الأحرار .

المعركة كر وفر وانتم الكراررون الابطال الصامدون في  الميدان بإمكاناتكم المحدودة وعتادكم القليل وعزائمكم الكبيرة وهممكم العالية وشجاعتكم النادره ، ايها الابطال في الميدان جميعا جيش ومقاومة

أي تراجع له أسبابه ومسببيه ، والكل يدرك أن الخيانات المتتالية في صفوف الشرعية هي نتاج الخذلان من اولئك المحسوبين على الشرعية ، فهم سبب رئيسي ثابت ومعلوم في كل انكسار او تراجع كما يأتي في مقدمة اسبابه التدخلات الخارجية وانتهاك السيادة الوطنية  التي ينفذها ضعفاء النفوس من عبيد الدراهم ، و سيلعنهم التاريخ وسيأخذون جزائهم العادل وفق القانون والنظام ، وذاك معروف في أعراف ومفاهيم الحرب والسلم ، وتلك مهمة الرئيس والحكومة والجيش حيث المسؤولية في أي انكسار سببه الخيانة وندرك بشفافية ووضوح منهم ومن يمولونهم .

اعتبر المسؤولية الأولى على رئيس الدولة ونائبه وعلى ما يسمى بالحكومة ، فكيف نسكت على مخططات الخيانة والتآمر و التفكيك والتدمير والتضليل والتشتيت وتكوين العصابات والمليشيات خارج نطاق الشرعية ..؟!


آخر الأخبار